منتدى الحِجاج

نسخة كاملة : طلب من فضلكم
أنت حالياً تتصفح نسخة خفيفة من المنتدى . مشاهدة نسخة كاملة مع جميع الأشكال الجمالية .
مساء الخير..

أود منكم مساعدتي في الحصول على كتاب أو الإشارة عن مفاهيم فلسفية.

أريدها شاملة و مستوعبة.

وشكراً
مرحبا بك أخي

أي كتاب تود الحصول عليه ؟ وأية مفاهيم فلسفية تريد التعرف عليها ؟؟
وما الذي حفزك إلى هذا النوع من البحث ؟
ومطلب الشمولية الذي تتغياه، هل هو ممكن ؟
وهذا الكتاب، او هاته المفاهيم تريدها شاملة ومستوعبة لأي موضوع أو قضايا أو مجال بالضبط؟؟؟

دمت محبا للحكمة باحثا عليها
أسعدني تجاوبك مع طلبي ..

أي كتاب يحوي مفاهيم فلسفية هي نافذتي لفهم مباحث و كتب الفلاسفة.
حفزني له هو حاجتي لفهم الفلسفة وقد استشرت استاذا فاضلاً فأرشدني إلى كتب الطلاب الأولية التي تشرح مفاهيم الفلاسفة.
لا أعرف احتمالية الإمكان، لكن يرضيني ما يمكنني الحصول عليه.
للفلسفة بمجملها.
ودي و احترامي لك.
الأستاذ الفاضل الشبة محمد بانتظار ردكم الكريم.

وشكراً
أهلا بك أخي

حسب ما فهمت فأنت تريد أن تتعرف على الفلسفة وتطلع على التفكير الفلسفي.
حسنا، فالمشكل المطروح هنا هو من أين سنبدأ ؟ من أين يمكن أن يبدأ الراغب في دراسة الفلسفة لأول مرة ؟
إنه مشكل البداية حقاExclamationUndecided
قد نختلف في تحديد من أين يمكن أن نبدأ. وقد يقترح بعضنا هذا الكتاب أو ذاك، انطلاقا من مبررات معينة تحدد اختياره. وقد تتشابه الاختيارات أو تختلف، كما قد تتفاوت أهميتها ونجاعتها بالنسبة للراغب في دراسة الفلسفة والتعرف عليها للوهلة الأولى.

أما بخصوص اجتهادي المتواضع، فأنا أرى أن أحسن طريقة للتعرف على الفلسفة هي الولوج فيها، والارتماء في أحضانها.
لكن أين توجد الفلسفة ؟؟
إنها توجد طبعا في نصوص الفلاسفة، أو لنقل إن الذي يوجد في تلك النصوص هي أشكال مختلفة في التفلسف، حسب كل فيلسوف على حدة؛ أي حسب طبعه وتكوينه وعصره ومذهبه الفكري...
لكن هذا لا يمنع من وجود بعض القواسم المشتركة بين كتاباتهم هي التي تجعلها فلسفة، وليست لونا آخرا في الكتابة (رواية، أسطورة، تاريخ، شعر..الخ).

في جميع الأحوال يلزم لكي نتعرف على الفلسفة أن نقرأ في البداية نصوصا لفلاسفة وهم يتفلسفون، بدل أن نقرأ دراسات عنهم أو تأريخا لفكرهم ومذاهبهم. ليس لأن هذا النوع من الدراسات غير مفيد، ولكن فقط لا يتعين، في تقديري المتواضع، البدء به.

وما يمكن أن أنصح به المبتدئ في التعرف على التفكير الفلسفي، هو البدء بالنصوص الأصيلة و"البسيطة" إلى حد ما؛
فيكون مفيدا بالنسبة إليه أن يطلع على الشذرات والنصوص التي خلفها الفلاسفة الأوائل؛ مثل طاليس وأنكسمنس وفيثاغورس وبرمنيدس...
بعد ذلك، يقرأ محاورات أفلاطون، أو بعضها على الأقل.
كما يمكنه الاطلاع على بعض كتابات أرسطو، وليس كلها ..
يمكنه بعد ذلك أن يقرأ نصوصا أصلية لبعض الفلاسفة الذين حملوا المشعل بعد ذلك؛ فيقرأ نصوصا لفلاسفة رواقيين أو أبيقوريين... ثم يقرأ نصوصا لديكارت واسبينوزا وروسو وهيوم وكانط وهيجل وغيرهم، لأن الاطلاع على النصوص الكلاسيكية مهم لكي يأخذ الدارس نظرة دقيقة ومباشرة عما يمكن أن تكونه الفلسفة ..
وخلال هذا أو بعده، يمكن الاطلاع على كتب تؤرخ للفسفة، وهي كثيرة ومتوفرة ككتب نجيب بلدي أو يوسف كرم بالعربية، أو كتب ‘ميل برييه وجون بيير فرنان بالفرنسية ..
كما يمكن قراءة تلك الكتب التي هي بمثابة مداخل للفلسفة وتعرف بمباحثها وأقسامها المختلفة.
ويمكن أن أشير هنا بصفة خاصة إلى "المشكلات" التي كتبها زكريا إبراهيم، وفي مقدمتها كتاب "مشكلة الفلسفة"، كما أن هناك كتبا أخرى على شاكلته يمكن الاطلاع عليها...

وبعد كل هذا، يمكن لصاحبنا أن يكمل سفره بالإبحار في العوالم الأخرى للفلسفة التي تعبر عنها كتب القدامى والمعاصرين على حد سواء ...

وطبعا فالمرء محتاج خلال كل هذا إلى توجيهات ذوي الخبرة والمهتمين بالشأن الفلسفي، كما أنه محتاج إلى استفسارهم ومناقشتهم والاستئناس بآرائهم ...

دمتم محبين للتفلسف